مواعيد مهمة للباحثين

آخر موعد لقبول ملخصات البحوث

٢٠ / ٦ / ١٤٣٧ هـ  الموافق  ٣٠ /٣ / ٢٠١٦ م 

 

آخر موعد لاستلام البحوث

٢٠ / ٩ / ١٤٣٧ هـ  الموافق  ​٢٥ / ٦ /  ٢٠١٦ م  

 

آخر موعد لإعلان البحوث المقبولة

١٠ / ١١ / ١٤٣٧ هـ  الموافق  ​١٤ / ٨ / ٢٠١٦ م

 

موعد انعقاد المؤتمر

١٥ - ١٧  / ١ / ١٤٣٨ هـ  الموافق  ​١٦ - ١٨  / 10 / ٢٠١٦ م

 

التسجيل

التعليقات

الرجاء معرفة برنامج المؤتمر

عجبا كيف يمل صاحب القرآن؟! هل يمل أحدنا من التنفس؟ فالقرآن نفس الروح! مجرد تدبر آيات الحياة في القرآن يبث في القلب أسباب السعادة والرضا، والغفلة عن القرآن موت للقلب وشقاء، تأمل {ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى} وفي السورة نفسها: {ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا} لتدرك أي خسارة يتكبدها المعرضون عن القرآن والزاهدون فيه في العاجل والآجل؟

الحمدالله الذي جعل القران رحمه لنا وراحه 

أن القرآن الكريم هو حياة الأمة الذي تحيايا به القلوب والنفوس ويصلح به حال الناس في الدنيا والآخرة ...

ان الله وصف القران ع انه بانه روح والروح بها الحياه وقال تعالى/ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ماكنت تدري مالكتاب ولا الايمان . 

اسال الله ان ينفعنا بما علمنا

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربِّ العالمين

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين مُحمّد بن عبدالله مُخرِج البشرية من ظلمات الجهل إلى نور العلم والإيمان

وبعد

فقد استفدنا والحمد لله تعالى من الأوراق العلمية المقدّمة وكذلك المداخلات 

لقد كان المؤتمر قمة في النظام والضبط والتنظيم

فنسأل الله تعالى للقائمين على أمره بالتوفيق والسداد .

 

                                                    بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف الخلق سيدنا محمد وعلي آله وسلم  أجمعين ...

- لقد جُعل القرآن الكريم مفتاح لطريق هداية الإنسان ..

- أيضاً تم الإستفادة من أوراق العمل البحثية المقدمة من المشاركين بالمؤتمر.

- نسأل الله عز وجل التوفيق والنجاح للقائمين علي تنظيم المؤتمر وجلساته..

ان هدايه القران الكريم ذكرت ف ايات و سوره كثيره  وان الله يحب لك الهدايه وللناس اجمعين قال الله تعالى في سوره فاتحه / اهدنا الصراط المستقيم 

جزاكم الله كل خير على اقام هذا المؤتمر ورعاه ونفع بعلمكم جميع بلدان المسلمين

حدود الضرب فى الاسلام :

ضرب الازواج لزوجاتهم حيث قال أن الضرب للزوجة بالسواك! ، وجاءت أقوال لبعض أهل العلم في تفسير قوله تعالى: وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا. [النساء: 34]. فروى ابن أبي حاتم في تفسيره عن عطاء في قول الله تعالى: {واضربوهن} قال: "بالسواك ونحوه". ورواه ابن جرير عنه قال: قلت لابن عباس: ما الضرب غير المبرح؟ قال: بالسواك ونحوه. 
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه، فإن فعلن ذلك، فاضربوهن ضربا غير مبرح. رواه مسلم. 
وجاء في الموسوعة الفقهية: قال المالكية، وبعض الشافعية، والحنابلة: يؤدبها بضربها بالسواك ونحوه، أو بمنديل ملفوف، أو بيده، لا بسوط، ولا بعصا، ولا بخشب؛ لأن المقصود التأديب.

اللهم لك حمد ع جميع نعمك واهمها نعمه القران الذي جعله طريق لحل جميع مشاكل حياه

مؤتمر دقيق ومنظم ورائع كتب الله الاجر لجميع المساهمين 

اسال الله ان يوفق الجميع واشكر مسؤولين ع جميع جهودهم اسال الله ان ينفعنا به 

إن قلت شكراً فشكري لن يوفيكم، حقاً سعيتم فكان السعي مشكوراً، فكنتم مثالاً رائعاً في قدم السبق في ركب العلم والتعليم، فبذلتم العطاء، فعجزنا من أي أبواب الثناء سندخل، فأنتم كالنخلة الشامخة تعطي بلا حدود، فجزاكم الله عنّا أفضل ما جزى العاملين المخلصين، وبارك الرحمن فيكم، وأسعدكم أينما حطّت بكم الرحال، ونفع بكم، هذا وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد ، والحمد لله رب العالمين...

بارك الله فيكم 

وجزاكم الله خيرا

موضوع مهم جدا لتفادي التفكك الاسري

قال عليه الصلاه وسلام  في حق زوجه على الرجل/ ان تطعمها اذا طعمت وتكسوها اذا اكتسيت او اكتسبت ولاتضرب الوجه ولا تقبح ولاتهجر الا في البيت

اشكر الجميع ع جهودهم في اقامه هذه مؤتمر اسال الله ان ينفع به جميع مسلمين

نفع الله به واسال الله تعالى ان يؤتى ثمرته تنظيم تفخر به جامعة الملك خالد وحق لها 

موضوع المؤتمر جدا رائع فهو يعالج مشكلات موجودة ومؤثرة فى المجتمع من منظور قرآنى  

بارك الله فى كل ماقدم من أعمال وجزى الله خير الجزاء القائمين على تنفيذ المؤتمر 

نفعنا الله واياكم بكل ماقدم 

رجاء خاص وقد يكون عام ( الاكثار  من  مثل هذة الاعمال المفيدة والمرتبطة بالواقع ) .

مؤتمر قيم بارك الله في الجهود المبذولة

مواضيع المؤتمر رائعه تعالج مشكلات المجتمع واسأل الله ان ينفع به جميع عبادة المسلمين

لقد تمت دراسات كثيرة في معالجة مشاكل المجتمع في القران لكننا نفتقر فعلا للعمل الميداني وهذا هو الاهم 

نحمد الله اللذي جعلنا من هذه الامه وجعل القران الكريم  بلسان عربي هذا واللة فضل عظيم اكرمنا اللة بة 

 

جهد جبار يذكر فيشكر شكر الله لكم

ونصيحتي لنفسي قبلكم

القرآن منهج حياة يارب قائدنا إلى جناتك جنات الخلود ..آمين